بعيد عن العين…بعيد عن القلب

1650 مشاهدة آخر تحديث : السبت 18 يناير 2014 - 7:19 صباحًا

nnn

تنقسم النساء إلى مجموعتين، منهن اللواتي يحلفن بعدم الإرتباط برجل بعيد عنهن ومنهن اللواتي لم يفكرن في الأمر أبدًا غالبًا ما كانت النساء تميل إلى العلاقة “الطبيعية” أي الإرتباط برجل يعيش في الحي ذاته أو في المدينة ذاتها أو في البلد ذاته. ولكن، مع تقدم العصور والحالة الإتقصادية التي آلت إليها الأيام والتي أجبرت الشباب على السفر والهجرة، بدأت النساء تفكر مليًاب الإرتباط برجل يعيش في بلد آخر أو في النصف الثاني من الكرة الأرضية…باتت هذه الظاهرة طبيعية جدًا وأصبحت بدورها العلاقة عن بعد علاقةً “طبيعية”.

اقرأ أيضا...

هل تدوم العلاقة عن بعد؟ أجريت دراسة علمية في الولايات المتحدة الأميركية حول إستمرارية العلاقة التي تربط شخصين يعيشان في المدينة ذاتها أو يعيشان عبر المساكنة أو تربطهما علاقة عن بعد. فأكدت الدراسة أن نسبة نجاح العلاقة عن بعد هي الأعلى ففي الولايات المتحدة، يعيش تفرق المناطق الجغرافية بين ثلاثة مليون ثنائي متزوج.

يعتقد البعض أن العلاقة عن بعد تطفي نار العشق ولكن ماذا عن نار الإلتقاء الذي يدب قبل يوم أو يومين من إلتقاء الحبيب؟ ماذا عن الحماس الذي يخلق في الداخل عند معرفتنا في أي يوم قد نلتقي بالحبيب؟

وأخيرًا ماذا عن دقات القلب التي تسرع وتيرتها عندما نرى الحبيب الغائب يتوجه نحونا؟ كل هذه الأحاسيس تنمو بفضل البعد، وبفضل بعض الأمور التي يتوجب على الثنائي اتباعها مثل الثقة بالشريك والتواصل معه أكثر ما يمكن عبر الوسائل الإلكترونية والهاتف والرسائل…بالإضافة إلى معرفة كيفية التعطي مع الرغبة عبر إرسال الصور وىالرسائل الجميلة في الأوقات المناسبة والمحافظة على نمط الحياة الطبيعي وأخيرًا التخطيط للقاء جميل ومفعم بالحيوية والحب…

ما هي أسباب فشل العلاقة عن بعد؟ صحيحٌ أن العلاقة عن بعد تدوم في أيامنا هذه، إلا أنها، كأي علاقة أخرى، عرضة للفشل. يعود سبب فشل العلاقة عن بعد إلى التفكير أن العلاقة مثالية جدًا وأن “بعيد عن العين بعيد عن القلب” بالإضافة إلى الإستسلام السريع لأي محاولة حب مع شخص آخر قريب وتحول كل هذه الأسباب دون نجاح العلاقة عن بعد.

المصدر :http://www.elhadga.com/?p=5481